زهـــور الـياسمين
اهلا وسهلا زائرنا الكريم
كم يسعدنا ويشرفنا تواجدك معنا
أخ /ت عزيز /ه علينا نتعلم منكم
نستفيد ونفيد معا من خلال ابدعاتكم
نرتقي معا بكل معلومه صادقه ونافعه
في الدين والدنيا يسعدنا جدا مشاركتم معنا
تحت شعارنا الاحترام المتبادل وحق كل الاعضاء
في حريه التعبير دون المساس بمشاعر الاخرين
ومنتداكم لا يقبل بالخوض في السياسه او الاساءه
واحترام عقيده الاخر
اخيكم محمد الاسواني

زهـــور الـياسمين

اسلامي اجتماعي أدبي تعليمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» قصة الهدهد مع نبى الله سليمان عليه السلام
الإثنين سبتمبر 25, 2017 5:31 pm من طرف محمد الاسواني

»  ملصقات رمضانية
الخميس أغسطس 03, 2017 6:43 pm من طرف ياسين عمر

» نبارك لاسره منتدي زهور الياسمين وللعالم الاسلامي حلول شهر رمضان
الخميس أغسطس 03, 2017 6:41 pm من طرف ياسين عمر

» أدركو المرأة خطبه رائعه
الخميس أغسطس 03, 2017 6:39 pm من طرف ياسين عمر

» كتاب جلباب المرأة المسلمة في الكتاب والسنة لـ ألألباني
الخميس أغسطس 03, 2017 6:38 pm من طرف ياسين عمر

» قصة حوت يونس
الأحد يوليو 30, 2017 11:09 am من طرف محمد الاسواني

» بقرة بنى إسرائيل
الأحد يوليو 30, 2017 10:51 am من طرف محمد الاسواني

» قصة غراب أبنى ادم
الأحد يوليو 30, 2017 9:12 am من طرف محمد الاسواني

» قصة حمار العزير
الأحد يوليو 30, 2017 8:47 am من طرف محمد الاسواني

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
محمد الاسواني
 

شاطر | 
 

 السيده مارية القبطيّة رضي الله عنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمن المالكي
عضو فعال
عضو فعال


المــهنـه :
المزاج :
دولتي : سعوديه
التعارف : صديق
S M S :
ذكر
عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 28/09/2014

مُساهمةموضوع: رد: السيده مارية القبطيّة رضي الله عنها    السبت أكتوبر 18, 2014 10:07 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


السيده مارية القبطيّة رضي الله عنها 
مولاة الرسول
 

" استوصوا بالقبط خيراً فإن لهم ذِمّة ورحِماُ "
حديث شريف
هي ماريـة بنت شمعون القبطيـة ،
 أهداها له المقوقس القبطي صاحب الإسكندرية
ومصر ، وذلك سنة سبع من الهجرة ،
 أسلمت على يدي حاطـب بن أبي بلتعة وهو
قادم بها من مصر الى المدينـة ، وكانت -رضي الله عنها-
 بيضاء جميلة ، وكان
الرسول -صلى الله عليه وسلم- يطؤها بملك اليمين ،
وضرب عليها الحجاب ، وفي
ذي الحجـة سنة ثمان ولدت له إبراهيم الذي
عاش قرابـة السنتيـن ، وكانت أمها
روميّة ، ولها أخـت قدمت معها اسمها سيرين ،
أهداها النبـي -صلى اللـه عليه
وسلم- لشاعره حسّان بن ثابت ،
وقد أسلمت أيضاً مع أختها 

هدايا المقوقس

بعد أن استتـب الأمن للمسلميـن ، وقوية هيبتهم في النفـوس ،
 أخذ الرسـول -صلى اللـه عليه وسلم-
يوجه الرسل والسفراء لتبليغ رسالة الإسلام ،
 ومن أولئك ( المقوقس عظيم القبط )
وقد أرسل حاطب بن أبي بلتعة رسولاً إليه
وعاد حاطب الى المدينة مُحَمّلاً بالهدايا ،
فقد أرسل المقوقس معه لرسول الله -صلى الله عليه وسلم-
 أشياء كثيرة : مارية وأختها سيرين ،
 وغلاماً خصياً أسوداً اسمه مأبور ،
 وبغلة شهباء ، وأهدي إليه حماراً أشهب يقال له يعفور ،
 وفرساً وهو اللزاز ،وأهدى إليه عسلاً من عسل نبها -
قرية من قرى مصر-
وقبِل الرسول -صلى الله عليه وسلم- الهدايا ،
 واكتقى بمارية ،
 ووهب أختها الى شاعره حسان بن ثابت
 وطار النبأ الى بيوتات الرسول -صلى الله عليه وسلم-
أنه قد اختار مارية المصرية لنفسه ،
 وكانت شابة حلوة جذابة ،
وأنه أنزلها في منزل الحارث بن النعمان قرب المسجد


مارية أم إبراهيم

ولقد سعدت مارية أن تهب لرسول الله -صلى الله عليه وسلم-
 الولد من بعد خديجة التي لم يبقَ من أولادها سوى
 فاطمة -رضي الله عنها- ،
 ولكن هذه السعادة لم تُطل سوى أقل من عامين ،
حيث قدّر الله تعالى أن لا يكون
رسوله -صلى الله عليه وسلم- أباً لأحد ،
 فتوفى الله تعالى إبراهيم ،
وبقيت أمه من بعده ثكلى أبَد الحياة
فقد مَرِض إبراهيم وطار فؤاد أمه ، فأرسلت إلى أختها لتقوم معها بتمريضه ، وتمضِ الأيام والطفل لم تظهر عليه بوارق الشفاء ، وأرسلت الى أبيه ، فجاء الرسول -صلى الله عليه وسلم- ليرى ولده ، وجاد إبراهيم بأنفاسه بين يدي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فَدَمِعَت عيناه وقال  تَدْمَع العين ويحزن القلب ، ولا نقول إلا ما يُرْضي ربَّنا ، والله يا إبراهيم ، إنا بك لَمَحْزونون )


وصية الرسول

قال الرسـول -صلى اللـه عليه وسلم-
 إنّكم ستفتحون مِصـر ، وهي أرض يُسمّى فيها القيـراط ، فإذا فتحتوها فأحسنوا إلى أهلها ، فإن لهم ذمة ورَحِماً
)
وقد حفظ الصحابة ذلك ، فهاهو الحسن بن علي -رضي الله عنهما- يكلّم معاوية بن أبي سفيان لأهل ( حفن ) -بلد مارية- فوضع عنهم خراج الأرض
كما أن عبادة بن الصامت عندما أتى مصر فاتحاً ، بحث عن قرية مارية ،
وسأل عن موضع بيتها ، فبنى به مسجداً


وفاتها
وبعد وفاة الرسول -صلى الله عليه وسلم- بقيت مارية على العهد إلى أن توفاها الله في عهد عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- في شهر محرم سنة ست عشرة رضي الله عنها وأرضاها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمر حنه
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

التعارف : صديق
S M S :
عدد المساهمات : 210
تاريخ التسجيل : 20/04/2014

مُساهمةموضوع: رد: السيده مارية القبطيّة رضي الله عنها    الإثنين أكتوبر 20, 2014 7:37 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
موضوع في قمة الجمال
وأضاءت أنواره أرجاء المكان
بذكر الحبيب عليه الصلاه والسلام
ورضي الله علي آل بيته وأصحابه أجمعين


فجزاك الله خيرا
ننتظر جديدك
دمت ودام عطاؤك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سفيره الشرق
مشرفه
مشرفه
avatar

دولتي : العراق
التعارف : صديق
S M S :
انثى
عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 07/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: السيده مارية القبطيّة رضي الله عنها    الخميس مايو 19, 2016 8:41 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الله يجزاكٍ كل خير على مجهودك
ويجعل الأجر الاوفر بميزان حسناتك 
ننتظر جديدك.
تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السيده مارية القبطيّة رضي الله عنها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زهـــور الـياسمين :: السيره النبويه وقصص الانبياء والصالحين والتابعين :: قسم الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم واهل بيته-