زهـــور الـياسمين
اهلا وسهلا زائرنا الكريم
كم يسعدنا ويشرفنا تواجدك معنا
أخ /ت عزيز /ه علينا نتعلم منكم
نستفيد ونفيد معا من خلال ابدعاتكم
نرتقي معا بكل معلومه صادقه ونافعه
في الدين والدنيا يسعدنا جدا مشاركتم معنا
تحت شعارنا الاحترام المتبادل وحق كل الاعضاء
في حريه التعبير دون المساس بمشاعر الاخرين
ومنتداكم لا يقبل بالخوض في السياسه او الاساءه
واحترام عقيده الاخر
اخيكم محمد الاسواني

زهـــور الـياسمين

اسلامي اجتماعي أدبي تعليمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» قصة الهدهد مع نبى الله سليمان عليه السلام
الإثنين سبتمبر 25, 2017 5:31 pm من طرف محمد الاسواني

»  ملصقات رمضانية
الخميس أغسطس 03, 2017 6:43 pm من طرف ياسين عمر

» نبارك لاسره منتدي زهور الياسمين وللعالم الاسلامي حلول شهر رمضان
الخميس أغسطس 03, 2017 6:41 pm من طرف ياسين عمر

» أدركو المرأة خطبه رائعه
الخميس أغسطس 03, 2017 6:39 pm من طرف ياسين عمر

» كتاب جلباب المرأة المسلمة في الكتاب والسنة لـ ألألباني
الخميس أغسطس 03, 2017 6:38 pm من طرف ياسين عمر

» قصة حوت يونس
الأحد يوليو 30, 2017 11:09 am من طرف محمد الاسواني

» بقرة بنى إسرائيل
الأحد يوليو 30, 2017 10:51 am من طرف محمد الاسواني

» قصة غراب أبنى ادم
الأحد يوليو 30, 2017 9:12 am من طرف محمد الاسواني

» قصة حمار العزير
الأحد يوليو 30, 2017 8:47 am من طرف محمد الاسواني

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

شاطر | 
 

 المشائين في الظلم رجال الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الاسواني
الاداره موسس المنتدي
الاداره موسس المنتدي
avatar

المــهنـه :
المزاج :
دولتي : مصر
التعارف : من صفحه الحوادث
S M S :
ذكر
الابراج : الجدي
عدد المساهمات : 3231
تاريخ التسجيل : 25/03/2014
العمر : 32
الموقع : http://sanko.alhamuntada.com

مُساهمةموضوع: المشائين في الظلم رجال الله   الخميس سبتمبر 01, 2016 4:37 am

ssssssssssssss 



 

أولئك رجال الفجر, وأهل صلاة الفجر,
 أولئك الذين ما إن سمعوا النداء يدوي,

 الله أكبر, الله أكبر,
 الصلاة خير من النوم,

هبّوا وفزعوا وإن طاب المنام,
وتركوا الفرش وإن كانت وثيرًا, ملبين النداء,
 فخرج الواحد منهم إلى بيت

 من بيوت الله تعالى وهو يقول:
 ((اللهم اجعل في قلبي نورًا, وفي لساني نورًا,
 واجعل في سمعي نورًا, واجعل في بصري نورًا,
 واجعل من خلفي نورًا
, ومن أمامي نورًا,
 واجعل من فوقي نورًا
))
 فما ظنكم بمن خرج لله في ذلك الوقت,
لم تخرجه دنيا يصيبها, ولا أموال يقترفها,
 أليس هو أقرب إلى الإجابة, في
السعادة
 يعيشها حين لا ينفك النور عنه طرفة عين
.

أيها الأحبة في الله:
إن أهل الفجر لهم ثناء جميل, لا أقول سطرته
وسائل الإعلام باختلاف أشكالها, فليسوا بحاجة
 إلى أن ينشر لهم عمل, ولكنه ثناء أعظم وأجل,
 مسطر في رق منشور, ثناء تكلم به الجبار جل جلاله,

 وحسبك بثناء من عند الله تعالى,
 الذي لا يزين مدحه إلا هو, ولا يشين ذمه إلا هو,
 فبشراكم ذلك الثناء يا أهل الفجر,
 قال تعالى:
 
وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ
 يُرِيدُونَ وَجْهَهُ ۖ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ
الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا
 وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا (28),

 وقال سبحانه:
 
أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَىٰ غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ
 ۖ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا
(78
, وقرآن الفجر: صلاة الفجر.

وفي الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه
 أن النبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]قال:
((وتجتمع ملائكة الليل والنهار في صلاة الفجر))

 وفي الصحيحين عنه رضي الله عنه
 أن النبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] قال:
((يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار،
ويجتمعون في صلاة الصبح وصلاة العصر,
 فيعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم ربهم
وهو أعلم بكم: كيف تركتم عبادي؟
 فيقولون: أتيناهم وهم يصلون،
وتركناهم وهم يصلون
)).

أيها الأحبة في الله:
 وإن أهل الفجر كانت صلاتهم لهم ستارًا من النار,
 وسبيلاً إلى جنات نعيم.


ففي صحيح مسلم من حديث عمار بن رؤيبة رضي الله عنه
أن النبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] قال:
((لن يلج النار أحدٌ صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها)).

وفي الصحيحين من حديث أبي موسى رضي الله عنه
أن النبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] قال:
((من صلى البَرْدين دخل الجنة)),
 والبردان: الفجر والعصر.
وأهل الفجر لهم وعد صادق بأن يروا ربهم عز وجل,
 ففي الصحيحن من حديث جرير بن عبد
الله البجلي رضي الله عنه

أن النبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] قال:
((أما إنكم سترون ربكم كما ترون القمر لا تضامون
 في رؤيته, فإن استطعتم أن لا تغلبوا على صلاة
 قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا
))
 يعني صلاة العصر والفجر ثم قرأ فسبح بحمد ربك
 قبل طلوع الشمس وقبل غروبها.


وأهل الفجر تضاعف لهم أجورهم بأن يكونوا كمن قام الليل كله,
 ففي صحيح مسلم من حديث عثمان بن عفان رضي الله عنه
 أن النبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] قال:
 ((من صلى العشاء في جماعة فكأنما
 قام نصف الليل, ومن صلى الصبح
في جماعة فكأنما قام الليل كله
)).

أيها الأحبة في الله:
 وأهل الفجر في ذمة الله تعالى وجواره,
 فما ظنكم بمن كان في جوار الله تعالى,
 وأنتم ترون الناس يطمئنون ويأمنون أشد الأمن
حين يكون أحدهم في جوار عظيم من عظماء الدنيا,
 فلمن كان في جوار الله لهو أشد أمانًا واطمئنانًا.


ففي صحيح مسلم من حديث جُندَب بن عبد الله رضي الله عنه
 أن النبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] قال:
 ((من صلى الصبح فهو في ذمة الله,
فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء, فإنه من يطلبه
 من ذمته بشيء يدركه,
ثم يكبه على وجهه في نار جهنم
)).

وإن أهل الفجر لما لم تمنعهم ظلمة الليل من أن
 يمشوا فيها إلى بيوت الله تعالى كان من جزائهم
 أن يسيروا في نور تام يوم القيامة،

فعند أبي داود والترمذي من حديث بريدة الأسلمي رضي الله عنه
 أن النبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] قال:
((بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة)).
وعند الدارمي عن أبي الدرداء رضي الله عنه
 أن النبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]قال:
((من مشى في ظلمة ليل إلى صلاة آتاه الله نورًا يوم القيامة)).

أيها الأحبة في الله:
 وإن صلاة الفجر لهي ميزان للإيمان,
 وأمارة من أمارات صدق صاحبها,
 وإنك لتعجب, ممن أظهر أمارات الإلتزام
 وله مع الطيبين ذهاب وإياب، ثم هو مفقود
في صلاة الفجر, لا تكاد تراه إلا في فترات متباعدة,
فأي التزام هذا، وهو لم يأخذ بصاحبه إلى
أن يكون من أهل الفجر؟!


أيها المسلمون:
فصلاة الفجر لا يشهدها إلا صفوة الناس,
 لذلك كانت تلك الصلاة أشدّ صلاة على المنافقين,

 كما قال النبي الكريم 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] :
 ((ليس صلاة أثقل على المنافقين من الفجر والعشاء,
 ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوًا
))
 رواه البخاري.

وعند الدارمي من حديث أبي بن كعب رضي الله عنه
 أن النبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] صلى صلاة الصبح ثم أقبل علينا بوجهه فقال:
 ((أشاهد فلان؟)) قالوا: لا,
 فقال: ((أشاهد فلان؟))
قالوا: لا, لنفر من المنافقين لم يشهدوا الصلاة,
 فقال:
 ((إن هاتين الصلاتين أثقل الصلاة على المنافقين،
 ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوًا
)).

ولذلك كانت صلاة الفجر عند الصحابة مقياسًا
 يزنون به الناس,
 ففي صحيح ابن خزيمة عن ابن عمر رضي الله عنهما قال:

 كنا إذا فقدنا الرجل في الفجر والعشاء أسأنا به الظن.

أيها الأحبة في الله:
 وبعد هذا, فماذا يقول ذلك الذي آثر فراشه
 معرضًا عن نداء ربه عز وجل؟!
ماذا يقول وقد فوّت على نفسه ذلك الفضل العظيم؟!
 في حين تراه خلف سقط المتاع يلهث
 من صبحه إلى مسائه.


ماذا يقول وهو يقيم الوقت الطويل في السهر الضائع,
 وجلسات اللهو واللعب؟!
 وإلى تلك الدقائق الغالية تقصر فيه كل همه.


فيامن فقدناك في صفوف الفجر,
 أعني في صف الفجر الذي لم يكتمل!!

أرضيت أن تكون أسيرًا للشيطان والهوى؟!
 أرضيت أن يبول الشيطان في أذنيك؟!

 فلا يجعلها تسمع نداءً, ولا تجيب فلاحًا.
ففي الصحيح من حديث ابن مسعود رضي الله عنه قال: "
ذكر عند النبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] رجل نام ليلة حتى أصبح فقال [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]:
 
((ذاك رجل بال الشيطان في أذنيه)),
 أو قال: ((في أذنه)).

ثم هل ترضى أن يحضر الشيطان منزلك كل ليلة
 فيبيت معك حتى تصبح,
وهو يراك فريسة اصطادها في كل يوم!!


فإذا كان الذي تفوته الصلاة غير مفرط
وهو معذور قد حضر الشيطان منزله,
 فكيف بمن هو مفرط فيها,
ومعرض عنها؟!


فإن النبي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] لما استيقظ هو ومن معه من الجيش
حين قفل من خيبر,
 لما استيقظوا بعد طلوع الشمس,

 قال عليه الصلاة والسلام :
(( ليأخذ كل رجل برأس راحلته,
فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان
)).

فهلا عزمت من ساعة هذه أن تكون ضمن الركب المبارك,
 أهل الفجر, لتحظى بفضائلهم, ولتنجو من الوعيد
 الشديد للذين ينامون عن فرائض الله تعالى .


ففي الصحيح عن سمرة بن جندب رضي الله عنه قال:
 قال لنا رسول الله
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] ذات غداة :
(( إنه أتاني الليلة آتيان وإنهما ابتعثاني وإنهما
قالا لي: انطلق, وإني انطلقت معهما وإنَّا أتينا
 على رجل مضطجع وإذا آخر قائم عليه بصخرة,
 وإذا هو يهوي بالصخرة لرأسه فيثلغ رأسه
فيتدهده الحجر هاهنا فيتبع الحجر فيأخذه
فلا يرجع إليه حتى يصبح رأسه كما كان
 ثم يعود عليه فيفعل به مثل ما فعل به المرة الأولى,
قلت لهما: سبحان الله, ما هذان
؟!!))

وفي آخر الحديث أن جبريل قال له:

(( وأما الرجل الأول الذي أتيت عليه يثلغ رأسه
 بالحجر فإنه الرجل يأخذ القرآن فيرفضه
 وينام عن الصلاة المكتوبة
))

 





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غادة الكاميليا
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

المــهنـه :
المزاج :
دولتي : لبنان
التعارف : مصادفه طيبه لوجه الله
S M S :
انثى
عدد المساهمات : 214
تاريخ التسجيل : 09/09/2014

مُساهمةموضوع: رد: المشائين في الظلم رجال الله   الجمعة سبتمبر 09, 2016 2:04 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
اخي واستاذي
طرح رائع يحمل الخير بين سطوره
ويحمل الابداع في محتواه

سلمت يمينكٍ
ولك احترامي وتقديري

ولا عدمناا حضوورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ياسين عمر
الاداره موسس المنتدي
الاداره موسس المنتدي
avatar

المــهنـه :
المزاج :
دولتي : مصر
التعارف : آحلي منتدي
S M S :
ذكر
عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 25/08/2015

مُساهمةموضوع: رد: المشائين في الظلم رجال الله   الخميس يوليو 27, 2017 8:34 am

شكرا لاناملك التي خطت
هذا الابداع وهذا الجمال
بإنتظار ابداعاتك القادمة
لك مني كل الود والاحترام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المشائين في الظلم رجال الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زهـــور الـياسمين :: السيره النبويه وقصص الانبياء والصالحين والتابعين :: رجال ونساء حول الرسول صل الله عليه وسلم-